~*¤ô§ô¤*~Miga4Mix~*¤ô§ô¤*~


~*¤ô§ô¤*~Miga4Mix~*¤ô§ô¤*~

~*¤ô§ô¤*~مرحبآ بك الزائر الكريم ~*¤ô§ô¤*~
 
الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 سحاب قصه جديده

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Kof
مراقب
مراقب
avatar

ذكر عدد المساهمات : 84
تاريخ التسجيل : 25/06/2009
العمر : 22

مُساهمةموضوع: سحاب قصه جديده   الإثنين يونيو 29, 2009 2:30 am

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
انا حسين ودى اول تجربه ليه فى الكتابه اتمنى انها تعجبكم وتردو عليا وتقولولى اكمل ولا لا :niceb: وعلشان مطولش عليكو انا هنزل قصتى واسمها " سحاب "

سحاب

تجارب قد تمر على الانسان. ازمات قد تكسره وقد تقويه . ولكن الاكيد انها تترك اثرا, اى كان اثرا سيئا ام اثرا سعيدا يقويه فى تحمل باقى الازمات. ولكن.......... يبقى التساؤل وتختفى الاجابه الى متى يمكن ان يتحمل الانسان هذه الازمات . اذا وقف مع نفسه فى لحظه تأمل ونظر الى نفسه فى المرأه يتسائل من هذا ............؟
وقفت تنظر الى لاشئ .
يمر على مخيلتها احداث مرت ولكنها ماعادت تشعر باى احاسيس تجاها لاتعلم لما وصل لها هذا الشعور , شعور بالامبالاه لاى شىء. اخذت تدعى الله بانها تريد ان تفرح فانها قد مر عليها زمن لم تذق للسعاده طعم . اخذت تدعى هذا الدعاء ايام وايام ولا جديد. وفجاه تذكرت انها حتى لا تعلم ما الذى يمكن ان يحدث يجعلها سعيده او على الاقل يذيقها الفرحه حتى لو لساعات معدوده بل لدقائق فقط . ما هى السعاده ؟ هل هى سعاده المال؟ ان تنظر فتجد فى يدها اموال كثيره لا تعلم اين تنفقها ؟. ام هى سعاده الحب ؟ ان تجد من يحبها وتحبه ومعه تنسى الآلآم: شخص يحس بها ينظر فى اعينها فيعلم ما يخبئه قلبها ,شخص يلمس كفيها فيدفئهما فى الشتاء القارص ويثلجهما فى الحر المميت. شخص يعلم ما تريد قبل ان تعلم هى ما تريد. شخص .. بل قلب يشعر بما يحس به جسدها . تذكرت انها قد ربت عصفور فى قفصها حرمته الطيران حرمته ان يغرد حرمته من ابسط حقوقه والأن تريد منه ان يرفف ولكن كيف ؟.......... كيف وقد نسى معنى الغناء ونسى معنى التحليق والسعاده والأن هو مقيد بقيد لا يقوى على ان يفكه .........
انه قلبها حرمته ان يحب خشيه عليه ان يكسر والان تندم انها لم تدعه يطير ويرفف مثل غيره وحتى ان كسر مره فيكفيه انه احس ولو لفتره قليله معنى " الحب " .
سحاب
فتاه تربت على الحلال والحرام احبت والدها كما لم يحب احدا انسان . لم يكن لها والدا فقط كان صديق واكثر.
كبرت وكانت تتنمنى امنيه واحده فقط وهيا ان تعثر على قلب يحبها مثل والدها ترتبط به باقى عمرها كانت تبحث عن الكمال فى زمن ناقص.
قابلت اناس كثيره يجوز انها تعلقت بشخص ما او اكثر ولكنها كانت ترفض ان تدارى عن اهلها فكانت كل التجارب فاشله حتى قبل ان تبدأ كبرت وهيا لا تعلم انها تتخفى وراء ستر واحجبه سميكه تمنعها حتى عن امنيتها الوحيده ,كانت تريد ما لا يوجد (الحب الصافى ).
وفجاه رأته ....................
حلمها متجسد فيه شاب وسيم مفتول العضلات بابتسامه خلابه سحرتها راته ينظر اليها بطرف عينه رقص قلبها من الفرح يريد الطيران اليه ولكنها كعادتها تغلق القفص بالمفتاح. لماذا؟

لماذا ؟ .....
لماذا ؟ كان هذا التساؤل الوحيد الذى يطرح نفسو لماذا توئد مشاعرها فى مرحله المخاض لماذا تستكثر على نفسها فرحه الحب . قد يكون لاحساسها ان هذه المشاعر مسؤليه اكبر من ان تتحملها فى الوقت الراهن. او ان وقتها لم يحن بعد وان مهمتها الان تتلخص فى اهتمامها بمستفبلها او لان اعتبرت هذه المشاعر وان كانت بريئه خنجر فى ظهر والدها . ايا كان السبب فلقد قتلت وانهت احساس حتى قبل ان يولد وانهت تجربه حتى قبل ان تبدا.
جاءت مرحله جديده فى حياه "سحاب" مرحله دخولها الجامعه احست ان هذه فرصتها فى ان تجد ما تبحث عنه
وفى اول يوم لها فى دخولها الجامعه سلمت على والدها عالعاده ولكن اليوم فى عجاله كأن حلمها يتوقف على دقيقه او اثنتين .ولكن .........
استوقفها والدها ونظر فى وجها بحب وابتسم فى موده وحنان ونظر لها نظره ثقه واطمئنان , وقال لها كلمات حتى الان كلما جلست استرجعت هذه الكلمات احست انها تسمعها الان.
بصوت دافئ ونبره حنان لا تخطئها الاذن قال لها .............
" سحاب" اريد ان تعلمى انى راضى عن تربيتى لك فلقد ربيتك كما تمنيت ولكن لدى ما اريد قوله .
اعلمى انك اصبحت كبيره كفايه لان امسك بيدك كما كنت افعل واصحبك الى اى مكان تريدين ,الآن حان الوقت لتعتمدى على نفسك . اعلمى انك قادمه على مجتمع كبير وغريب عنك, ستقابلى فيه من جميع الاعمار وجميع الطباع ,منهم من ستجديه يشبهك وفيه من يتشابه معك فى بعضها ومنهم ايضا من يختلف معك فى كل شىء واحرصى الا يغيرك احد او شىء .
واذا اردت عمل اى شىء فسألى نفسك هل ما سافعله سيحرجنى امام الناس والافضل ان اختبىء منهم ؟ فان كانت الاجابه نعم فاعلمى ان ما انتى قادمه على فعله خطأ . وان ما تفعليه وتستحى من الناس ان يعلموه اعلمى انه حرام والله احق ان يخشى .
لم تكن هذه الكلمات التى تسمعها سحاب مجرد كلمات سمعتها باذنها فقط ولكنها كلمات صادقه احس بها قلبها ايضا
ومضت " سحاب فى طريقها ولكن هل ما ارادته "سحاب" تحقق فى اول يوم كما فى الرويات ؟ ........
ام ان المفاجئات السعيده لا تتحقق الا فى الرويات والقصص الخياليه فقط .
اسرعت" سحاب" الخطا كى لا تتاخر على صديقاتها فاليوم هو بمثابه عيد وفرحه ولبس جديد ايضا . تقابلن وتجاذبن اطراف الحديث , على ما فعلته كل منهمن وما رتبته للذهاب الى الجامعه.
واااااااااااااااااااااو
عند دخولها الجامعه احست " سحاب" بالرهبه عالم اخر كما اخبرها والدها , لم تعلم "سحاب" ماذا تفعل فى اول يوم لها هنا فى الجامعه انتظرت ان تقول واحده من صديقاتها ماذا سيفعلن ولكن لاشىء . اصبح الذهول هو العامل المسيطر على المجموعه هههههه نعم ساذجات . اذن ماذا الان ؟؟؟؟؟؟؟؟ سألت " سحاب" فأجات احداهن " فلنرى جدول المحاضرات وذهبن لنقل جدول المحاضرات . ياااااااااااااااااااه ماهذه الوجوه؟؟ السذج معروفين سنه اولى اما الواثقين من انفسهم فهم الدفع السابقه. نقلن الجدول والى المحاضرااااااااااات . اكتشفت " سحاب وصديقاتها ان المحاضرات لن تبدأ الا بعد اسبوع من الان والنظام هنا " هيلب يور سيلف " يعنى محدش هيديلك المعلومه خالصه مخلصه دور واعمل ابحاث وورينا شطارتك . كانت بدايه تدل على ان وقت الدلع قد مر وزال اوانه. المهم اليوم الاول لها لم يكن مجدى فى اى شىء . قررت سحاب ووصديقاتها المكوث فى البيت حتى اشعار اخر . وهكذا كانت هذه اول خطوه فى تغير اتجاهات " سحاب" . بعد حوالى اسبوع من ذلك التاريخ قررت ساحاب الذهاب هى وصديقتها المقربه"سلمى" لمعرفه الجديد
لم تكن تانى زياره للجامعه كمثيلتها الاولى هذه المره الثقه اكبر قليلا اذن ماذا سيفعلن ؟ كانت الاجابه حاضره طيب نفطر الاول ونشوف هنعمل ايه بعدها . وقد كان. على اول كافتريه جلست " سحاب" و"سلمى " ياكلن ويشربن مشروب بارد
واصبحت هذه عاده . حتى اصبح حضور المحضرات شىء طيارى عندما يكون فيه غياب او اعمال سنه تسلم .
المهم فى ذلك الوقت نزلت عروض فى الجامعه للاشتراك فى النت وسريعا ذهبت " سحاب" للاشتراك وفعلا قد كان . ولكن هل ما فعلته " سحاب" سيعجب والدها ؟.....
لم تكن اجابه والدها عندما قالت له ما فعلت مرضيه" لسحاب" . فلقد رفض والدها دخول ما يسمى بالنت البيت لما كان يقراه فى الصحف والمجلات على ما قد يفعله بعقول الشباب ولم تجدى توسلات " سحاب" اى فائده.
وضاع اشتراك النت عليها . وضاع معها املها فى ان تعلم ما هذا العالم الغريب.
ولكن الى متى سيظل والدها رافضا دخول النت ؟؟؟؟؟؟؟؟ وهل ستتمكن سحاب من اقناعه ؟؟؟؟؟؟؟ وهل ستجد سحاب ما تبحث عنه فى هذا العالم الغامض ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.lion4egypt.yoo7.com
T.CANON
الأدارة العامة
الأدارة العامة
avatar

ذكر عدد المساهمات : 212
تاريخ التسجيل : 25/06/2009
العمر : 26
الموقع : T.CANON

مُساهمةموضوع: رد: سحاب قصه جديده   الجمعة ديسمبر 04, 2009 8:40 am

تسلم الايادى على هذا المجهود الرائع








اڷابداع , ڷـيسُ مجـرد ڪِڷمـِﮧ تڪِتـب , اڷابداع //
خيــأأڷ
ۉأسُـع ! في عاڷـم مختـڷف ,

ۉ ڪِـڷ من حـأۉڷ تقـڷيـدي
. , " اثبـت ڷـي
بأنـي « مبــدعـِﮧ » "
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
سحاب قصه جديده
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
~*¤ô§ô¤*~Miga4Mix~*¤ô§ô¤*~ :: المنتدى الأدبي Literary forum l :: قصص ادبية Literary stories l-
انتقل الى: